أدب وفن

شعر علي جعفر العلاق – أشــمّ الريحَ: أشلاءٌ وهمهمةٌ، وفي مفتتح النصّ بقاياها ..

Ali Jaafar Al Allaq

أشــمّ الريحَ: أشلاءٌ وهمهمةٌ، وفي مفتتح النصّ بقاياها ..
متى تهطلُ من قيثاريَ المرضوضِ أنثايَ؟ متى تـبزغُ 
من كفّيَ هاتينِ ؟ سروجٌ دونمـا خيلٍ، ونارٌ في فضـــاءٍ 
ممطرٍ عُـريانْ ..

حصىً يفِلقـه الرعْــدُ ولا كمْــأةَ، ريحٌ صرْصرٌ تعوي 
فتُقْفِـرُ فجــــأةً أرضٌ … فـلا لغـةٌ … ولا غِـزلانْ ..
نسـاءٌ يتشمّمنَ الحصى والرعْدَ في أنهــار” أوروكَ ” 
ينـــــادين البـدايـاتِ السـحيقـةَ: غيـمةٌ تعـــرى، وحبـرٌ 
يتعــالى الآنْ ..

نصٌ ضائعٌ في الريحِ أم في شــهوة النارِالتي تعصفُ
بين اثنـينِ ؟ أمضي في ركـامِ الـورقِ الـذابلِ: أمطــارٌ، 
جـذاذاتٌ ، رمـوزٌ، وقعُ أقـتدامٍ ، كناياتٌ ، ورعْـدٌ يهبُ 
الكمْـأةَ للرعيانْ ..

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.